عدد الضغطات  : 328


العودة   منتديات أبناء ليبيا > الأقســـــــــــــــــام الثقافية > موسوعة القبـــائل العربية
موسوعة القبـــائل العربية إشراف الاستاذ / عادل فرحات مروان الجبالى

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-01-2009, 07:09 PM   رقم المشاركة : 11

عاشت ليبيا بابئبنئها





 

 

 




توقيع : مصطفي التارقي
الحياة بشرف ونزاهاهى سر السعادة
 
قديم 07-26-2009, 10:39 AM   رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
نايف كيشار
نجـم نشيط
 
الصورة الرمزية نايف كيشار

إحصائيات العضو






نايف كيشار غير متواجد حالياً

صلوا على الرسول صلى الله عليه وسلم
[فقط الأعضاء المسجلين يمكنهم مشاهدة الروابط. إضغط هنا للتسجيل...]




 

 

 




توقيع : نايف كيشار
زمان شين يا عيت كيشار
ياهل الفرسنه والجيسار
عاد البس يندس من الفار
والضبع تهجم عليه لحمار
دمكم ازرق ان سال فى وطن قليل عماره
 
قديم 08-26-2009, 04:32 PM   رقم المشاركة : 13
معلومات العضو
حامد الرياحى
نجـم متميز
 
الصورة الرمزية حامد الرياحى

إحصائيات العضو






حامد الرياحى غير متواجد حالياً

اخر مواضيعي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اشكرك اخى التوارق هم اخوتنا فى الدين والارض
ونحنو وهم اسرة واحد
من هو ليبى ومن كان غير ليبي
من الدول المجاورة اخوننافى الدين
اخى/مصطفى
خليك دايما خلوق وتقبل الامور ببساطة ولا داعى لتعصب
مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه





 

 

 


 
قديم 08-28-2009, 05:00 PM   رقم المشاركة : 14
معلومات العضو
حامد الرياحى
نجـم متميز
 
الصورة الرمزية حامد الرياحى

إحصائيات العضو






حامد الرياحى غير متواجد حالياً

اخر مواضيعي


بسم الله الرحمن الرحيم
هدى اعصابك اخى
وكلنا من ادم وادم من تراب





 

 

 


 
قديم 10-06-2009, 08:19 PM   رقم المشاركة : 15
معلومات العضو
حفيد المختار
نجـم جديد
 
الصورة الرمزية حفيد المختار

إحصائيات العضو






حفيد المختار غير متواجد حالياً

اخر مواضيعي

السلام عليكم

أولا الموضوع جيد ولكنه منقول وتنقصه الكتير من التفاصيل وكل القبائل اللتى سبق وذكرتها فى موضوعك لم تعد موجودة حاليا ولكن انشقت منها عديد من القبائل الجديدة والجرامنت هم كانو سكان مدينة جرمة الاثرية وحضارتهم مازالت قائمة مع العلم أنى من سكان مدينة جرمة الاثرية التى كان يسكنها الجرمنت وذلك قبل ان تكون ليبيا الحالية ويتبرو من اول من سكن ليبيا واما عن معلوماتى عن الطوراق حاليا فانهم يعيشون فى جنوب ليبيا ومدينة غدامس اما اشهر القبائل الموجودة حاليا... 1. الهقاره 2. البطناتن 3. تنالكم 4. مقيرغسن 5.البنغساتن 6.افواغاس والكتير من القابل الاخرة وعديد الطوارق داخل ليبيا حاليا يفوق ال500 ألف نسمة وذلك وفقا لى أخر الاحصائيات لسلاطين القبائل....

تمركز القبائل التى ذكرتها سابقا فى المناطق التالية...
1.غات
2. تهالا
3. العوينات
4. اوبارى المدينة
5. القيرات
6. الغريفة
7. جرمة
8. تويوة
9.المكنوسة وتساوة
10.الشاطى



والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته





 

 

 


 
قديم 10-11-2009, 11:56 PM   رقم المشاركة : 16
معلومات العضو
المستنير
نجم ذهبي

إحصائيات العضو






المستنير غير متواجد حالياً

اقتباس

[فقط الأعضاء المسجلين يمكنهم مشاهدة الروابط. إضغط هنا للتسجيل...] المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حفيد المختار

السلام عليكم

أولا الموضوع جيد ولكنه منقول وتنقصه الكتير من التفاصيل وكل القبائل اللتى سبق وذكرتها فى موضوعك لم تعد موجودة حاليا ولكن انشقت منها عديد من القبائل الجديدة والجرامنت هم كانو سكان مدينة جرمة الاثرية وحضارتهم مازالت قائمة مع العلم أنى من سكان مدينة جرمة الاثرية التى كان يسكنها الجرمنت وذلك قبل ان تكون ليبيا الحالية ويتبرو من اول من سكن ليبيا واما عن معلوماتى عن الطوراق حاليا فانهم يعيشون فى جنوب ليبيا ومدينة غدامس اما اشهر القبائل الموجودة حاليا... 1. الهقاره 2. البطناتن 3. تنالكم 4. مقيرغسن 5.البنغساتن 6.افواغاس والكتير من القابل الاخرة وعديد الطوارق داخل ليبيا حاليا يفوق ال500 ألف نسمة وذلك وفقا لى أخر الاحصائيات لسلاطين القبائل....

تمركز القبائل التى ذكرتها سابقا فى المناطق التالية...
1.غات
2. تهالا
3. العوينات
4. اوبارى المدينة
5. القيرات
6. الغريفة
7. جرمة
8. تويوة
9.المكنوسة وتساوة
10.الشاطى



والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


هذه هي المعلومات الصحيحة نشكر من كتبها
موش معلومات غير منطقبة منقولة عن مصادر قديمة جدا تغرد في سرب اخر
وحتي الناقل ما يعرف كيف يغش




 

 

 


 
قديم 10-12-2009, 12:13 AM   رقم المشاركة : 17
معلومات العضو
عادل فرحات
مراقب الأقسام الثقافية
 
الصورة الرمزية عادل فرحات

إحصائيات العضو






عادل فرحات غير متواجد حالياً

اقتباس

[فقط الأعضاء المسجلين يمكنهم مشاهدة الروابط. إضغط هنا للتسجيل...] المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المستنير

هذه هي المعلومات الصحيحة نشكر من كتبها
موش معلومات غير منطقبة منقولة عن مصادر قديمة جدا تغرد في سرب اخر
وحتي الناقل ما يعرف كيف يغش


تقييم رائع لرجل بحق مستنير يعرف كيف يفرق دائما بين الغث والثمين
ازدادت سعادتى لوجودك هنا
كل الاحترام والتقدير لك اخى الحبيب




 

 

 




توقيع : عادل فرحات
[فقط الأعضاء المسجلين يمكنهم مشاهدة الروابط. إضغط هنا للتسجيل...]
شيوخ عائلة الجبالى العبيدى الحرابى
 
قديم 10-12-2009, 01:56 AM   رقم المشاركة : 18
معلومات العضو
المستنير
نجم ذهبي

إحصائيات العضو






المستنير غير متواجد حالياً

نشكر الاخ الحبيب عادل فرحات علي الترحيب
فالموضوع حساس جدا اعانكم الله
كما قال احد الاخوة كلنا من ادم وادم من تراب وان اكرمكم عند الله اتقاكم
اسمحو لي ان انقل اليكم موضوع من النت اعتقد بانه علي قدر كبير من الصحة ويناقض معلومات الاخ مصطفي التارقي
لكن من هم الطوارق؟ وما هي مناطق وجودهم تحديدًا؟ وما الذي يميزهم عن غيرهم من البربر؟ ومن أين جاؤوا بهذه العادة الغريبة عن جميع الشعوب العربية والإسلامية التي هم جزء منها؟ ثم ما هي أهم عاداتهم ومظاهر ثقافتهم؟
يسود اعتقاد خاطئ لدى العامة في المغرب الكبير بأن كلمة الطوارق مشتقة من اسم طارق بن زياد الفاتح العربي المسلم، وسبب اللبس أن طارقًا يعود لأصول بربرية، وبدو الطوارق بربر كذلك. والحقيقة أن هذا هو وجه العلاقة الوحيد، فالطوارق لا يسمون أنفسهم بهذا الاسم الذي يطلقه عليهم غيرهم فقط، وإنما يتسمون «تماشق» أو «تمازغ» وهي نفسها عند غيرهم من البربر «أمازيغ» ومعناها «الرجال الأحرار». أما كلمة طوارق العربية، وتنطق محليًا «طوارق» فهي مشتقة من «تاركة»وهو اسم كان يطلق على منطقة فزان بليبيا الآن، وهي منطقة لا تزال أحد أهم أماكن وجود الطوارق. وجميع الطوارق مسلمون على المذهب المالكي، ويتحدثون بلهجتهم البربرية التي هي أصلاً إحدى اللهجات العربية القديمة. وقد تأثرت هذه اللهجة أكثر بالعربية القرشية مع استضاءة المنطقة بنور الإسلام، وما زال التأثر والتأثير في ازدياد أكثر فأكثر مع تزايد تبني الطوارق للثقافة العربية الإسلامية. وتختلف تقديرات سكان الصحراء الإفريقية من الطوارق بين مليون ونصف وعدة ملايين حسب أقل التقديرات، ويمكن تقسيمهم جغرافيًا إلى مجموعتين رئيسيتين بالصحراء الكبرى 27 إلى 14 وخط العرض 9 إلى 3 تقطنان المنطقة من خط الطول وهما:
أـ طوارق الصحراء وهم الموجودون في الجنوب الجزائري ومنطقة فزان بليبيا وأهم قبائلهم الهقار أو «كل هغار» كما يسمون هم القبيلة دائمًا ببادئة «كل» أي «أهل» أو «بنو»، وأيضًا كل آجر في صحراء الجزائر، وبالتحديد بمنطقة جبال الهقار، ثم إيمنغاسن وأوراغن وكل آجرفي فزان، وسكان مدينة غدامس الليبية عند نقطة الحدود مع كل من تونس والجزائر.
ب ـ طوارق الساحل وهم بالأساس قبائل كل آيير بصحراء تنيري، وكل يلمدن بمنطقة غاوة بالنيجر، وكل إيترام وكل آدرار من إيلمدن المتونة، وكل تدمكت حوالي (ثومبوكتو ومنعطف نهر النيجر بمالي، وقبائل أخرى كثيرة مثل كل أنصار الأنصار وكل لغل، وكل السوق التجار) وكل غزاف وغيرها في منطقة أزواد وآدرار إيفوغاس بجمهورية مالي المسلمة.
وكل هذه القبائل تشترك في نفس الثقافة، وفي نفس اللغة الأمازيغية التي كانت تكتب خصوصًا في الجنوب منذ أقدم العصور بالحروف الفينيقية أو كما يسمونها هم «التفيناق». ومعظمهم عند سؤالهم عن أصلهم يقولون إنهم من حمير من اليمن، وهم محاربون أشداء معروفون، وقد اشتهر فرسانهم في الفتوحات الإسلامية، وفي عهد المرابطين خاصة، وكانوا هم الجهد الرئيسي للجهد الإسلامي في معركة الزلاقة بالأندلس، وملامحهم عربية جنوبية واضحة، وإن وجد منهم من يميل إلى السمرة الشديدة بحكم الاختلاط بالعناصر الإفريقية المسلمة في الجنوب كقبائل الهوسا بالنيجر، والماندينغ والفولاني في جمهورية مالي، التي قد تمتد منها أحيانًا إلى شرق موريتانيا أيضًا التي بها لهم وجود محدود. درج المؤرخون والرحالة العرب القدامى على تسمية الطوارق بالملثمين والسبب الأساسي في ذلك هو محافظتهم الشديدة على هذه العادة منذ فجر التاريخ، حيث يغطي الرجل رأسه بعمامة من القماش الأسود في الغالب، يلفها حول رأسه بإحكام عدة لفات حتى لايظهر من وجهه سوى أهداب عينيه بالكاد، ليرى بهما فقط، وعلى الرجل أكثر من ذلك أن ينام بهذه العمامة، وألا يضعها في وقت من ليل أو نهار، وإذا كشفت لمعة واحدة من وجهه لظروف خارجة عن إرادته، فتلك الفضيحة التي ما بعدها فضيحة عند الطوارق، وأكثر من ذلك عليه أن يدخل يده من تحت اللثام إذا كان يأكل، وأن ينزوي في مكان مستور إذا ما اضطر لنزع عمامته للوضوء أو غيره. هذه هي باختصار حكاية الرجل الأزرق الذي ما زال إلى يومنا يمجد المرأة ويتحدى الطبيعة.
وتحظى المرأة في المجتمع الطرقي بمكانة خاصة ومميزة، فهي على خلاف النسوة في بقية المجتمعات المالكة للبيت أو الخيمة والمتصرفة المطلقة فيها ولها حرية التصرف في تغييره أو بيعه إذا اقتضى الأمر. وفي حال وجود خلاف أو سوء تفاهم بينها وبين زوجها فما على هذا الأخير سوى مغادرة البيت. والمرأة الطرقية تتميز أيضًا عن باقي النسوة في كثير من الأمور أهمها اللباس التقليدي الذي ترتديه والمعروف عند أهل المنطقة بالتسغنس، وهو عبارة عن جزء واحد من القماش يتراوح طوله في الغالب بين ثلاثة إلى أربعة أمتار، وعرضه متران تلفه حول جسمها ليغطيها من أطراف قدميها إلى رأسها، ولا تغطي المرأة الطرقية وجهها.
أما عن الحلي فلا قيمة للذهب عند هذا المجتمع مقابل الفضة، التي تعتبر مهر المرأة ومصدر زينتها. هذه الفضة تصنع محليًا مستمدة أشكالها من طبيعة المنطقة كجبال الأهقار، وجبال الطاسيلي ناجار، وقد تحمل أشكالاً ورموزًا أخرى تعبر عن ثقافة وتقاليد هذا المجتمع. ثم إن الطوارق أبدعوا في صناعة الحلي الفضي لدرجة أبهرت السائحين الأجانب الذين يعمدون حاليًا إلى شرائه بأثمان فاقت ما يقابلها من ذهب.
ومن بين الأمور التي تعكس تمجيد هذا المجتمع للمرأة طريقة زواجها، فإذا كانت المرأة في باقي المجتمعات تزف إلى بيت زوجها ليلة عرسها فإن المرأة الطرقية لا يدخل عليها زوجها ولا تقام ولائم عرسها إلا في بيتها.
على خلاف المرأة فالطرقي أو الرجل الأزرق مجبر على القيام بالعديد من الأعمال، كالرعي وحلب النوق، وإعداد الشاي، بالإضافة إلى تحضير (التاقلا) وهو نوع مميز من الخبز يصنعه الطرقي، يعمد إلى تحضير عجينة كبيرة من الدقيق ويكورها على شكل قرص كبير، ثم يدفنه تحت الرمل ويضع فوقه الجمر لتصبح بعد حوالي عشرين دقيقة جاهزة فيأخذها وينفض من عليها الرمل الساخن، ثم بعد ذلك تقطع إلى أجزاء صغيرة و تضاف إلى المرق. وتعتبر التاقلا أشهر أطعمة الطوارق.
أما عن قصة اللثام الذي سبق أن أشرنا إلى أنه لا يجوز بأي حال من الأحوال للطرقي أن يضعه من على أنفه، فتعود الأساطير لترجع سبب ذلك إلى أن أهقار وهو ابن الملكة تنهينان ـ والذي تعرف جبال الجنوب الجزائري اليوم باسمه ـ فر يومًا ما هاربًا بجيشه من أرض المعركة، وفي طريقه إلى العودة تنبه إلى أن ما قام به لا يليق بمقام قائد جيش وابن ملكة وبقي مرابطًا بجيشه على مشارف الديار مدة شهر كامل لا يستطيع الدخول مخافة ملامة النسوة له، ولما طال بهم الحال ونفد ما معهم من زاد، وجدوا أنفسهم مجبرين على دخول الديار، فما كان على القائد سوى أن يغطي وجهه الذي يحمل ملامح العار وكذلك فعل بقية جنده وبقوا على تلك الحال طيلة حياتهم وكذلك فعل من جاء بعدهم، حتى أصبح الأمر تقليدًا مفروضًا إلى يومنا هذا.
وتسمية الطرقي بالرجل الأزرق هي في الحقيقة صفة أطلقتها عليه بقية القبائل، ومردها إلى أن اللثام الذي يضعه على وجهه يصبغ باستمرار باللون الأزرق، وبما أن اللثام يلازمه دومًا فمن البديهي أن يمتزج لون بشرة الطرقي المائلة إلى السمرة بلون الصبغة الداكن.
طول العمامة يحدد طبقات الطوارق
يعيش الطوارق حاليًا في الصحراء الكبرى وجزء من الساحل، ويتوزعون على شكل قبائل صغيرة هي كالتالي: قبيلة (آجار) ويمتد وجودها من أقصى الجنوب الشرقي الجزائري ـ جبال الطاسيلي ناجار تحديدًا ـ إلى الجماهيرية الليبية، قبيلة (أهقار) ويمتد وجودها من أقصى الجنوب الجزائري إلى دولة النيجر، قبيلة (آزاواد) وتستوطن دولتي النيجر ومالي، قبيلة (آير) موجودة بالنيجر، وقبيلة (تاداماكا) بمالي. هذه القبائل كانت إلى وقت غير بعيد كثيرة التناحر فيما بينها يغزو بعضها بعضًا لأدنى الأسباب، وغالبًا ما كان السبب نزاعًا على مناطق الرعي أو أماكن وجود المياه، وكان لكل قبيلة منهم زعيم يطلق عليه باللهجة الطرقية (آمينوكال) يقودهم في الحرب وعليه تعود مسؤولية حماية القبيلة وتسيير شؤونها. كما ينقسم المجتمع الطرقي إلى طبقات: المحاربون (إيموهاق)، ورجال (الدينإينا سلمانيمثلان) الطبقة الراقية، الحرفيون (إينادهان) الطبقة المتوسطة، الخدم (إيكلان) الطبقة الدنيا. ويميز الفرد بانتمائه لطبقة ما بطول العمامة التي يضعها على رأسه، فالمحاربون ورجال الدين يلفون على رؤوسهم عمائم يتجاوز طولها الثمانية أمتار، والحرفيون خمسة أمتار، بينما لا يتجاوز طول عمائم الخدم ثلاثة أمتار.
إن حياة هذا المجتمع جد بسيطة تعتمد أساسًا على تربية الإبل والترحال وتجارة القوافل، فهم وإلى يومنا هذا يقايضون قوافل الإبل المحملة بالتمر بقوافل أخرى تأتي من الجنوب محملة بالسكر والشاي، وكانت أيام المقايضة ـ النصف الأول من شهر يناير ـ تجبر مختلف القبائل في ما مضى بتوقيف الغزو والإغارة على بعضهم بعضًا، كان ذلك قديمًا ولا تزال تجارة المقايضة وإن قل وجودها لدى البعض من قبائل الطوارق، بل إنهم خصصوا لذلك تظاهرة تسمى باللهجة المحلية (آسيهار) ناهاقار تمنراست وتعني بالعربية ملتقى القوافل المقايضة، يلتقي فيها الطوارق من مختلف المناطق في مدينة تمنراست الجزائرية، يقيمون فيها الاحتفالات وتعرض فيها كل قبيلة جوانب عدة من الفولكلور.
إن سلوكيات هذا المجتمع تشكل ظاهرة اجتماعية، ومادة قيمة للدراسات العلمية، والتي وللأسف أغلبها لباحثين أجانب.
أحمد بوداود






 

 

 


 
قديم 10-12-2009, 11:58 PM   رقم المشاركة : 19
معلومات العضو
عادل فرحات
مراقب الأقسام الثقافية
 
الصورة الرمزية عادل فرحات

إحصائيات العضو






عادل فرحات غير متواجد حالياً

معلومات فى غاية الروعة
بارك الله فيك اخى العزيز
وكل التقدير والاحترام لك





 

 

 




توقيع : عادل فرحات
[فقط الأعضاء المسجلين يمكنهم مشاهدة الروابط. إضغط هنا للتسجيل...]
شيوخ عائلة الجبالى العبيدى الحرابى
 
قديم 10-13-2009, 12:49 AM   رقم المشاركة : 20
معلومات العضو
مفيدةح
جارة الأمل
 
الصورة الرمزية مفيدةح

إحصائيات العضو






مفيدةح غير متواجد حالياً


اخي مصطفي

مشكورعلي التغطية
وعلي الطرح
دمت





 

 

 




توقيع : مفيدةح



mm لله الامر mm

(( الادارة والرقابة ))
 
موضوع مغلق

الكلمات الدلالية (Tags)
الصحراء, الطوارق, ابنا, اين, اسود, تعرف, على, ومن

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:31 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd
شبكـة أبنـاء ليبيا